الرئيسية / منوعات / أبرز ما جاء في الحلقة 17 من “ونحب تاني ليه” لياسمين عبد العزيز

أبرز ما جاء في الحلقة 17 من “ونحب تاني ليه” لياسمين عبد العزيز

عرضت الحلقة السابعة عشر مساء الأحد، من مسلسل “ونحب تاني ليه”، على قناة Cbc الفضائية، الذى تدور أحداثه في إطار اجتماعي رومانسى يتخلله بعض المشاهد الكوميدية، حول مشكلات الزوجين والأسرة بشكل عام حيث تتم مناقشة قضية من واقع المجتمع ويعانى منها معظم الأزواج.

أبرز ما جاء في الحلقة السابعة عشر من مسلسل “ونحب تاني ليه”..

_بدأت الحلقة السابعة عشر بأزمة جديدة تسببت في انفصال “مراد” كريم فهمي، عن “غالية” ياسمين عبد العزيز من جديد، بسبب طلب “مراد” من “غالية” أن تترك عملها في الفيلم الذي يعمل به طليقها “عبدالله” شريف منير، خاصة وأن هناك شخص أخر يدعى “وليد” وهو بطل الفيلم ، ويقوم بمعاكستها ويحاول التقرب منها لاعجابه بها، مما أثار غيرة “مراد” ووصل به الأمر أنه خير “غالية” بين استمرار علاقتهما أو عملها، ولكنها اختارت الاختيار الثاني.

_رفضت “غالية” طلب “مراد” وسافرت بالفعل مع صناع العمل إلى مرسى علم لتصوير الفيلم الذي تعمل فيه كمهندسة ديكور، ولم تسلم من معاكسات “وليد” الذي يريد أن يرتبط بها، ولكن سرعان ما كان يتدخل “عبدالله” شريف منير لوقف سخفاته على “غالية” والذي اختار أن تكون غرفته بجانب غرفتها في الفندق المقيمين فيه.

_اتصلت “نيفين” علا رشدي صديقة “غالية” المقربة لتخبرها بأن مراد غضب بشدة من قرارها باستكمال عملها واختيار انفصالهما، وبررت “غالية” موقفها بأن مقارنته لمصير علاقتهما بعملها يظهر ضعف موقفه وأنه من الممكن أن يستغنى عنها بكل سهولة طالما خيرها بينه وبين عملها، وطلبت منها أن لا تفتح معها هذا الموضوع مرة أخرى.

يذكر أن “ونحب تاني ليه” بطولة ياسمين عبد العزيز ويشاركها كل من الفنان شريف منير، وكريم فهمى، وسوسن بدر، وإسلام جمال، وبدرية طلبة، وإيمان السيد، وليلى عز العرب، وتارا عماد، وصبا الرافعى، وعدد آخر من الفنانين، من إخراج مصطفى فكري، وتأليف عمرو محمود ياسين.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

المستشفيات الجامعية تكشف مستويات فيروس كورونا (فيديو)

قال الدكتور حسام عبد الغفار، الأمين العام للمستشفيات الجامعية، إنه يتم تقسيم الإصابات بفيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *