الرئيسية / منوعات / أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزون الأمريكي

أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزون الأمريكي

ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس، وذلك وسط موجة جديدة من حالات الإصابة بفيروس كورنا في أوروبا دفعت عدة دول لإعادة فرض قيود على السفر في مواجهة بيانات إيجابية أظهرت تراجعا في مخزونات الخام والوقود بالولايات المتحدة.

وجرت تسوية العقود الآجلة لبرنت بزيادة 17 سنتا، بما يعادل 0.4 بالمئة، إلى 41.94 دولار للبرميل، في حين صعدت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 38 سنتا، أو واحد بالمئة، لتغلق عند 40.31 دولار للبرميل.

يقلص ذلك علاوة برنت فوق غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوى عند الإغلاق منذ أواخر مايو عندما جرت تسوية غرب تكساس الوسيط بأعلى من برنت ليوم واحد.

وفرضت بريطانيا وألمانيا وفرنسا قيودا جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، وهو ما يؤثر على الطلب على الوقود.

كما تضررت الأسعار من بيانات أظهرت أن عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة ارتفع على خلاف المتوقع الأسبوع الماضي، مما يدعم وجهات نظر بأن التعافي الاقتصادي من جائحة كوفيد-19 يفقد الزخم في ظل انحسار التمويل الحكومي.

وأظهرت بيانات حكومية أمس الأربعاء أن مخزونات الخام والبنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي.

لكن الطلب الأمريكي على الوقود لا يزال فاترا في ظل تقييد الجائحة لحركة السفر. وأظهرت البيانات الحكومية أن متوسط الطلب على البنزين في أربعة أسابيع هبط في الأسبوع الماضي تسعة بالمئة عن مستواه قبل عام.

وعلى صعيد التوقعات، قال مسؤول كبير في شركة كونوكو فيليبس الأمريكية المنتجة للنفط إن الطلب العالمي سيعود إلى 100 مليون برميل يوميا وسيزيد عن ذلك.

أما على صعيد الإمدادات، لا تزال السوق قلقة بسبب استئناف الصادرات من ليبيا، رغم أنه من غير الواضح مدى السرعة التي يمكن لها زيادة الكميات بها.

وكانت ناقلة نفط تحمّل شحنة من الخام اليوم من أحد المرافئ الليبية الثلاثة التي أعيد فتحها مؤخرا، وهناك تحميلات أخرى متوقعة على مدار الأيام المقبلة.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

الزمالك يفقد أهم نجومه أمام الرجاء بدوري أبطال إفريقيا

يستعد نادى الزمالك لمواجهة نظيره الرجاء المغربي ضمن مباريات إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *