الرئيسية / منوعات / إلى المصريين في الصين.. هذه طريقة العودة 

إلى المصريين في الصين.. هذه طريقة العودة 

لا يخفي على المصريين الذين لازالوا داخل مدن الصين طريقة العودة إلى مصر، ولكن هناك عددًا من الضوابط والموافقات لابد من اتخاذها قبل رحلة العودة، هذا إلى جانب وجود مصريين لم يتمكنوا من العودة على الطائرة المخصصة لإجلاء المصريين من مدينة ووهان. 

وحرصت وزارة التعليم العالي على التواصل مع الباحثين فى الجامعات الصينية، لتأمين رحلتهم إلى مصر لمن يرغب فى العودة، حيث أصدر قطاع الشئون الثقافية بوزارة التعليم العالى بيانًا هامًا حول إجراءات العودة، ووصف البيان أن هناك ظروفًا استثنائية تمر بها دولة الصين، وأن مصر حريصة كل الحرص على مواطنيها فى كل أنحاء العالم.

بيان وزارة التعليم العالي كان موجهًا إلى الدارسين بالصين من مختلف الجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية المصرية، حيث جاء فى فحواه “أنه تحقيقا للصالح العام والسلامة الشخصية لهؤلاء الدارسين وأسرهم وحفاظًا على الأمن القومى المصري، فقد تقرر أن تكون العودة للوطن ﻟﻣن ﯾرﻏب ﻣﻧﮭم ﻓﻲ ظل ھذه الظروف اﻻﺳﺗﺛﻧﺎﺋﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺔ اﻟﺑﻌﺛﺎت، ﺳواء ﻟﻠﻣوﻓدﯾن ﻋﻠﻰ ﻣﻧﺢ ﻣﻘدﻣﺔ ﻟﻠدوﻟﺔ “ﺗﻣوﯾل ﻣﺷﺗرك ﻣن اﻟﺟﺎﻧﺑﯾن اﻟﺻﯾﻧﻲ واﻟﻣﺻري”  أو ﻟﻠﻣوﻓدﯾن ﻋﻠﻰ ﻣﻧﺢ ﻣﻘدﻣﺔ ﻣن اﻟﺣﻛوﻣﺔ اﻟﺻﯾﻧﯾﺔ أو اﻟﻣﺟﻠس اﻟﺻﯾﻧﻲ أو اﻟﺗﻣوﯾل اﻟﺧﺎرﺟﻲ” ﺗﻣوﯾل ﻛﺎﻣل ﻣن اﻟﺟﺎﻧب اﻟﺻﯾﻧﻲ” وذﻟك وﻓﻘًﺎ ﻟﻠﺿواﺑط اﻵﺗﯾﺔ ﺑﻌد، واﻟﺗﻲ ﻧﮭﯾب ﺑﺎﻟﺳﺎدة اﻟدارﺳﯾن اﻻﻟﺗزام اﻟﺗﺎم ﺑﮭﺎ ﺣرﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﺳﻼﻣﺗﮭم اﻟﺷﺧﺻﯾﺔ وﻣﺳﺗﻘﺑﻠﮭم اﻟدراﺳﻲ.

ضوابط عامة
وتمثلت الضوابط العامة فى اﻟﺣﺻول ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﻣواﻓﻘﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻣن اﻟﻣﻛﺗب اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ ﻗﺑل اﺗﺧﺎذ ﻗرار اﻟﻌودة، وﻋدم اﻟﺗﺣرك ﻣن دوﻟﺔ اﻟﺻﯾن إﻻ ﺑﻌد اﻟرﺟوع إﻟﻰ اﻟﻣﻛﺗب اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ اﻟﻣﺻري ﺑﺑﻛﯾن وأﺧذ ﻣواﻓﻘﺔ اﻹدارة اﻟﻣرﻛزﯾﺔ ﻟﻠﺑﻌﺛﺎت ﻋﻠﻰ اﻟﺗﺣرك، ﻣﻊ ﺗﺣﻣل ﻣﺳؤوﻟﯾﺔ.

أما الضوابط التى ﺗﺗﻌﻠق ﺑﺎﻟﻣوﻗف اﻟدراﺳﻲ، فتمثلت فى ضرورة اﻟﺣﺻول  ﻋﻠﻰ  ﺧطﺎب  ﻣن  اﻟﺟﺎﻣﻌﺔ  اﻟﺻﯾﻧﯾﺔ  اﻟﻣُﻘﯾد  ﺑﮭﺎ  اﻟدارس  ﯾﻔﯾد  ﻣوﻗﻔﮭﺎ، وﻣواﻓﻘﺗﮭﺎ ﻋﻠﻰ وﻗف اﻟدراﺳﺔ ﺑﮭﺎ، ﺛم اﻟﻌودة ﻣن اﻟوطن واﺳﺗﺋﻧﺎف اﻟدراﺳﺔ ﺑﻌد اﻧﺗﮭﺎء اﻷزﻣﺔ، إلى جانب اﻟﺗﻘدم ﺑطﻠب رﺳﻣﻲ ﻟﻠﻣﻛﺗب اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ اﻟﻣﺻري ﺑﺑﻛﯾن ﯾﻔﯾد اﻟرﻏﺑﺔ ﻓﻲ اﻟﻌودة إﻟﻰ أرض اﻟوطن ﻣﺷﻔوﻋﺎً ﺑﺧطﺎب  اﻟﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺻﯾﻧﯾﺔ اﻟﻣﻘﯾد ﺑﮭﺎ ﺑﺷﺄن ﻣوﻗﻔﮭﺎ ﻣن اﻟدارس ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﺳﺗﺋﻧﺎف اﻟدراﺳﺔ.

وعن الضوابط التى ﺗﺗﻌﻠق ﺑﺎﻟﺗذاﻛر واﻟﻣﺧﺻﺻﺎت، فنذكر البيان هذه البنود:
-ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ  ﻣواﻓﻘﺔ ﺟﻣﯾﻊ  اﻟﺟﮭﺎت  اﻟﻣﻌﻧﯾﺔ ﻋﻠﻰ  اﻟﻌودة  ﯾﺗم  اﻟﺣﺟز  ﻓﻘط ﻣن  ﺧﻼل اﻟﻣﻛﺗب اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ اﻟﻣﺻري ﺑﺑﻛﯾن وﻋن طرﯾق ﺷرﻛﺔ ﻣﺻر ﻟﻠﺳﯾﺎﺣﺔ ﻟﻠﺗﺄﻛد ﻣن ﺳﻼﻣﺔ اﻹﺟراءات اﻟﻣطﻠوﺑﺔ.

-ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﺗﺧﺎذ اﻟدارس إﺟراءً ﻓردﯾًﺎ ﺑﺎﻟﻌودة ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺗﮫ اﻟﺧﺎﺻﺔ ﻓﺳﯾﺗم ﺗطﺑﯾق اﻟﻘواﻋد واﻟﺿواﺑط اﻟﻣﻧظﻣﺔ ﻓﻲ ھذا اﻟﺷﺄن.

-ﺗﻣﻧﺢ ﺗذاﻛر ذھﺎب وﻋودة ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺔ اﻟﺑﻌﺛﺎت ﻣدﺗﮭﺎ ﺳﻧﺔ  ﻟﻠدارس وأﺳرﺗﮫ )إن   وﺟدت( ﻓﻘط وﻓﻘط ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﺗﺄﻛد ﻣن إﻣﻛﺎﻧﯾﺔ ﻋودة اﻟدارس ﻻﺳﺗﻛﻣﺎل دراﺳﺗﮫ ﺑﻌد اﻧﺗﮭﺎء اﻷزﻣﺔ، أﻣﺎ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋدم ﻣواﻓﻘﺔ اﻟﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺻﯾﻧﯾﺔ اﻟﻣﻘﯾد ﺑﮭﺎ اﻟدارس ﻋﻠﻰ اﻟﻌودة واﺳﺗﺋﻧﺎف اﻟدراﺳﺔ واﺻراره ﻋﻠﻰ اﻟﻌودة ﻓﺳوف ﺗﻛون اﻟﺗذﻛرة اﻟﻣﻣﻧوﺣﺔﻟﻠدارس وأﺳرﺗﮫ إن وﺟدت ﺗذﻛرة ﻋودة ﻧﮭﺎﺋﯾﺔ.

-ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ رﻏﺑﺔ اﻟدارس ﻧﻔﺳﮫ ﻓﻲ ﻋدم اﻟﻌودة وﺗﻘدﻣﮫ ﺑطﻠب ﻣﻛﺗوب ﯾﻔﯾد ذﻟك،ﺳواء أﻛﺎن ﻣﻘﯾدًا ﻋﻠﻰ ﻣﻧﺣﺔ ﻣﻘدﻣﺔ ﻟﻠدوﻟﺔ أو ﻋﻠﻰ ﻣﻧﺣﺔ ﺑدون ﻣرﺗﺑﺎت ﻣن اﻟﺑﻌﺛﺎت،

ﻓﺳوف ﯾﺗم ﻣﻧﺢ ﺗذﻛرة ﻋودة نهائية ﻟﻠﻌﺿو واﻷﺳرة إن وﺟدت.

-اﻟﻣﺑﻌوث  اﻟﻣﻘﯾد ﻋﻠﻰ  ﻣﻧﺣﺔ  اﻟذي طﻠب  ﺗذﻛرة ﻋودة  ﻧﮭﺎﺋﯾﺔ،  إذا  أراد  ﻓﯾﻣﺎ  ﺑﻌد اﻟﻌودة إﻟﻰ اﻟﺻﯾن ﻻﺳﺗﺋﻧﺎف اﻟدراﺳﺔ وﺣﺻل ﻋﻠﻰ ﻣواﻓﻘﺔ اﻟﺟﺎﻣﻌﺔ اﻟﺻﯾﻧﯾﺔ وﻣواﻓﻘﺔاﻟﺟﺎﻣﻌﺔ أو اﻟﻣرﻛز أو اﻟﻣﻌﮭد أو اﻟﮭﯾﺋﺔ اﻟﺑﺣﺛﯾﺔ ﺑﻣﺻر ﻋﻠﻰ اﺳﺗﻛﻣﺎل دراﺳﺗﮫ،ﻓﺳوف ﯾﺗﺣﻣل ﻧﻔﻘﺎت ﻋودﺗﮫ إﻟﻰ ﻣﻘر اﻟﺑﻌﺛﺔ.

وﻧظرًا  ﻟﻠظروف اﻻﺳﺗﺛﻧﺎﺋﯾﺔ اﻟﺣﺎﻟﯾﺔ ﺑدوﻟﺔ اﻟﺻﯾن، ودﻋﻣًﺎ ﻣن اﻟوزارة ﻷﺑﻧﺎﺋﻧﺎ اﻟﻣﺑﻌوﺛﯾن ﺑﮭﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻧﺢ ﻣﻘدﻣﺔ ﻟﻠدوﻟﺔ، ﻓﺈن اﻟوزارة ﻣﻠﺗزﻣﺔ ﺑﺎﻟﺻرف ﻣﻘدﻣﺎ ﻟﻣرﺗب ﺷﮭري ﻓﺑراﯾر وﻣﺎرس 2020 ﻓﻘط ﻟﻠدارﺳﯾن اﻟﻣﺳﺗﻣرﯾن ﻓﻲ ﻣﻘر اﻟﺑﻌﺛﺔ ﻹﺗﺎﺣﺔ اﻟﻔرﺻﺔ ﻟﮭم ﻟﺗﻐطﯾﺔ ﻧﻔﻘﺎﺗﮭم وﻣواﺟﮭﺔ ارﺗﻔﺎع اﻷﺳﻌﺎر وأﯾﺿﺎ ﻣﻊ ﺑداﯾﺔ ﺷﮭر ﻣﺎرس ﺳﯾﺗم ﺻرف ﻣﺑﻠﻎ 500 دوﻻر ﻟﻛل دارس ﻣﻧﺣﺔ ﻣﻘدﻣﺔ ﻟﻠدوﻟﺔ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﺳﺗﻣرار ﺗواﺟده ﻓﻲ اﻟﺻﯾن.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

بوابة الفجر: طارق الشناوي يكتب: وحيد حامد فلاحنا الفصيح

لا يكتب وحيد إلا وسط الناس، وهكذا تعوّد أن يصحو مبكرا ليذهب إلى مكانه المفضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *