الرئيسية / منوعات / الجيش الليبى يرصد سفينة شحن تركية تحمل آليات عسكرية وصلت مصراتة

الجيش الليبى يرصد سفينة شحن تركية تحمل آليات عسكرية وصلت مصراتة

رصد الجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، سفينة
شحن تركية غادرت من اسطنبول ووصلت مصراتة تحمل آليات عسكرية
.

 

كما أعلن الجيش الليبي، أنه رصد أيضا باخرة
إيطالية اقتربت من السفينة التركية ولم تعترضها.

 

وقد أشار الجيش الليبي، إلى أن حركة السفينة
التركية تزامنت مع فرقاطات تركية كانت قريبة منها، بحسب ما ذكرت شبكة “سكاى نيوز”.

 

وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي
اللواء أحمد المسمارى، أن أهالى الأصابعة رحبوا بدخول قوات الجيش الوطنى الليبى إلى
بلدتهم ومعركتنا ضد الإرهاب معركة الجيش والشعب.

 

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم الجيش
الوطني الليبي أحمد المسماري، استعادة السيطرة على مدينة الأصابعة بالجبل الغربي غربي
ليبيا.

 

وتابع المسماري، أن الجيش الوطني الليبي
دخل منطقة الأصابعة بعد ضربات جوية دقيقة على الميليشيات، مؤكدًا أن الميليشيات بدأت
الانسحاب من غريان بعد هزيمتها بالأصابعة.

 

وتصدت قوات الجيش الليبي، لهجوم قوات الوفاق
المدعومة بالمرتزقة والأتراك في محاور طرابلس، “عين زارة، الرمله، كوبري المطار”.

 

وقال عضو شعبة الإعلام الحربي عقيلة الصابر،
إن “الاشتباكات في محاور طرابلس أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الوفاق
مع حرق أكثر من 13 سيارة مسلحة، و2
BMB، واسترجاع 3 آليات مسلحة
كانت بحوزتهم”، وفقاً لما ذكرته “بوابة إفريقيا” الإخبارية.

 

وأكدت شعبة الإعلام الحربي، إن طريق المطار
جنوب العاصمة طرابلس ممتلئ بجثث متفحمة وعربات مُدمرة وخسائر كثيرة تركت بعد فرار قوات
الوفاق المدعومة بالمرتزقة والأتراك.

 

كما قالت الشعبة عبر صفحتها بموقع التواصل
الاجتماعي فيس بوك، “على الرغم من كل الدعم المُقدّم من قبل تركيا لقوات الوفاق،
وعلى الرغم من أعداد المرتزقة السوريين الذين يقاتلون في صفهم إلا أنهم دائماً ما يرجعون
وأذيال الخيبة تجُر وراء ظهورهم تاركين خلفهم الكثير من جثث رفاقهم ومرتزقتهم في كل
مرة يحاولون فيها التقدم لتمركزات القوات المسلحة في طريق المطار”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

أسعار النفط ترتفع وتعوض خسائرها خلال التعاملات المبكرة

ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس وعوضت خسائر تكبدتها في التعاملات المبكرة، إذ فاق أثر الانخفاض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *