الرئيسية / منوعات / الصين تسجل انخفاضًا حادًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد

الصين تسجل انخفاضًا حادًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد

سجلت الصين انخفاضًا حادًا في عدد الوفيات الجديدة وحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، اليوم السبت، بينما توقع بنكها المركزي تأثيرًا اقتصاديًا محدودًا على المدى القصير، كما أعلنت أن البلاد واثقة من الفوز في الحرب ضد الوباء.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية إن البر الرئيسي للصين أصيب 397 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا يوم الجمعة، بعد أن كانت 889 حالة في اليوم السابق، وكانت الغالبية العظمى من المصابين في مركز مقاطعة هوبي. حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وكانت الإصابات الـ 31 الجديدة المسجلة في بقية البلاد هي الأدنى منذ أن بدأت اللجنة في تجميع البيانات على مستوى البلاد في 20 يناير، وانخفضت بحدة من 258 حالة جديدة في اليوم السابق.

ولكن الأرقام استمرت في الارتفاع في أماكن أخرى، مع تفاقم حالات تفشي المرض في كوريا الجنوبية، وإيطاليا، وإيران، ولبنان، مما أدى إلى تحذير من منظمة الصحة العالمية بأن نافذة الفرصة لاحتواء الانتشار الدولي آخذة في الاغلاق.

وشهدت كوريا الجنوبية طفرة أخرى في الإصابات حيث بلغ عدد الحالات المؤكدة 142 حالة، ليصل عدد الحالات إلى 346 حالة.

وأثرت المخاوف بشأن الفيروس على الأسهم الأمريكية يوم الجمعة، مدفوعة بارتفاع سابق في حالات في الصين وبيانات تظهر توقف النشاط التجاري الأمريكي في فبراير.

وانتشر الفيروس في حوالي 26 دولة ومنطقة خارج البر الرئيسي الصيني، مما أسفر عن مقتل 11 شخصًا، وفقًا لرويترز، ومن بين أكبر مخاوف منظمة الصحة العالمية حالات دون صلة بالصين.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يوم الجمعة “لا تزال لدينا فرصة لاحتواءه”. مضيفًأ “إذا لم نفعل ذلك، إذا أهدرنا الفرصة،فسنواجه مشكلة خطيرة”.

وأكدت اليابان أربع حالات إصابة بفيروس كورونا، اليوم السبت، من بينهم معلمة.

وارتفع اجمالى عدد الحالات المؤكدة فى البر الرئيسى للصين الى 76288 حالة، وبلغ عدد القتلى 2345 حتى نهاية يوم الجمعة. وأبلغ هوبى عن 106 حالات وفاة جديدة منها 90 في ووهان.

وسعى كبار مسؤولي البنك المركزي الصيني إلى تخفيف مخاوف المستثمرين العالميين بشأن الأضرار المحتملة لثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد اندلاع المرض، قائلين إن أسعار الفائدة ستنخفض، والنظام المالي والعملة في البلاد مرنانان.

وصرخ تشن يولو، نائب محافظ بنك الشعب الصيني، أن صانعي السياسة لديهم الكثير من الأدوات لدعم الاقتصاد، وأنهم واثقون تمامًا في الانتصار في الحرب ضد الوباء.

وقال تشن للتلفزيون الحكومي “نعتقد أنه بعد انتهاء هذا الوباء، سيتم إطلاق الطلب المكبوت على الاستهلاك والاستثمار بالكامل، وسوف ينتعش الاقتصاد الصيني بسرعة”.

وخفضت الصين مؤخرًا العديد من معدلات الإقراض الرئيسية، بما في ذلك سعر الإقراض الرئيسي يوم الخميس، وحثت البنوك على تقديم قروض رخيصة للشركات الأكثر تضررًا والتي تكافح من أجل استئناف الإنتاج ونفاد السيولة النقدية.

وقال مسؤولو الصحة الأمريكيون إنهم يستعدون لاحتمال انتشار الفيروس التاجي عبر المجتمعات، وسوف يفرضون إغلاق المدارس والشركات.

والولايات المتحدة لديها 13 حالة داخل البلاد، و21 من بين الأمريكيين الذين أعيدوا إلى الوطن على متن رحلات إجلاء من ووهان، وسفينة الحجر الصحي في اليابان.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

أفريقيا تفقد 50 مليار دولار سنويا بسبب تغير المناخ

قال تقرير دولي، إن التكيف مع تغير المناخ سيكلف إفريقيا جنوب الصحراء بين 30 و50 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *