الرئيسية / منوعات / بوابة الفجر: “الإبراشي” ينعي ناعياً إبراهيم نصر: رحل عملاق المقالب (فيديو)

بوابة الفجر: “الإبراشي” ينعي ناعياً إبراهيم نصر: رحل عملاق المقالب (فيديو)

نعى الإعلامي وائل الإبراشي، الفنان الراحل إبراهيم نصر، قائلًا: “رحل أحد عمالقة برامج المقالب التي لا تهين أحد.. فيه مقالب تهين وتدبح وتحولت حفلات للإهانات، لكن إبراهيم نصر كان يفعل المقالب لكي يختبر عفوية وتلقائية البشر”.

وأضاف “الإبراشي”، خلال تقديمه برنامج “التاسعة”، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، رحل واحد من أهم الذين قدموا كوميديا المقالب وكان وجبة يومية فى رمضان كل عام، وتابع: “ربنا يرحمه إبراهيم نصر، كان رائعًا”. 

وأكد “الإبراشى”، إن إبراهيم نصر، سيظل باقيًا بما قدمه من كوميديا ومقالب تعتمد على العفوية والتلقائية أفرحت البشر وأضحكتهم ولم يعمل على إهانتهم.

وعرض برنامج “التاسعة”، تقريرًا مصورًا، يتضمن أهم المحطات فى حياة الراحل إبراهيم نصر، وسيرته الفنية.

وكان إبراهيم نصر قد وافته المنية بمنزله فجر أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 70 عاما، وشيع جثمانه من كنيسة المرقسية القديمة بالأزبكية.

ورحل الفنان إبراهيم نصر، الذي طالما أضحكنا على مدار 15 عاما، عبر برامج المقالب، التي كان له الريادة في انطلاقها وظهورها على شاشات التليفزيون خلال شهر رمضان، قبل تربعه على عرشها.

ولد إبراهيم نصر في حي شبرا بالقاهرة في 18 أغسطس عام 1950، التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة، وفي أثناء دراسته انضم لفريق التمثيل بالجامعة وتفوق في المجال، وحصل على العديد من الميداليات وشهادات التقدير.

وذاعت شهرة الفنان الراحل عقب إقناعه رئيس القناة الثانية بالتلفزيون المصري عبد المنعم غالي، بأن يقدم برنامجا كوميديا للمقالب، على غرار ما يقدم في التليفزيون الأوروبي.

وفى عام 1990 كانت بداية رحلة إبراهيم نصر مع برامج المقالب، وكان أولها تحت عنوان “انسى الدنيا”، الذي تنكر من خلاله في عدة شخصيات، ومنها الحلاق الرجالي، واللص، والمكوجي.

وفي العام التالي قدم إبراهيم البرنامج باسم “زكية زكريا”، وهي الشخصية التي ابتكرها لسيدة ضخمة، وعلى مدار 15 عامًا قدم تنويعات عديدة لها، ومنها “زوبة سات” و”هيما غاوى سيما”، حتى أصبح بلا منازع مصدر التفاف أفراد الأسرة حول شاشات التفزيون في السابعة مساء، بانتظار وجبة كوميدية ضاحكة ومقلب جديد من شخصية تنكر بها.

ومن خلال الشخصيبات العديدة التي تنكر بها، وفي مقدمتها “زكية زكريا”، و”غباشي النقراشي”، استطاع إبراهيم نصر أن يطلق العديد من الإيفيهات التي انتقلت إلى الشارع المصري والعربي، ومنها “كشكشها متعرضهاش”،”انفخ البلالين”، “لما أقولك بخ تبخ”، و”أرقصي يا بالوظة”، وغيرها.

ومع براعته في إتقان الشخصيات التي يقدمها، واجه أكثر من مرة شبح الموت خلال حلقات البرنامج، إذ قام أحد الجزارين بحبسه داخل ثلاجة اللحوم في واحدة من حلقات “زكية زكريا”، كما تعرض للضرب المبرح من بلطجية.

ومن المفارقات التي شهدتها الحلقات، استعان الفنان إبراهيم نصر بمتسولة كبيرة السن من شارع جامعة الدول العربية، في عدة حلقات بعد اكتشافه خفة دمها بعد ظهورها بالصدفة بإحدى الحلقات.

وابتعد إبراهيم نصر عن برامج المقالب بعد أن قدم اَخر برامجه “غاوي سيما” في 2008.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

فوز رئيس بولندا بولاية جديدة

أعلنت لجنة الانتخابات الوطنية في بولندا، اليوم الاثنين، فوز الرئيس البولندي، أندريه دودا، بالانتخابات الرئاسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *