الرئيسية / منوعات / تركيا وقطر توافقان على زيادة رواتب المرتزقة لإرضاء الفصائل المسلحة

تركيا وقطر توافقان على زيادة رواتب المرتزقة لإرضاء الفصائل المسلحة

 وافقت السلطات التركية والقطرية، على رواتب المرتزقة،
في محاولة لارضاء الفصائل المسلحة و التخوف من الانشقاقات في صفوف الميلشيات.

 

وقد عرضت منصة “مداد نيوز” السعودية،  تقرير يكشف استمرار ما تقوم به تركيا في نقل دفعات
جديدة من المرتزقة الذين أتت بهم من سوريا إلى مدينة مصراتة الليبية في تحد للمطالب
الدولية للتهدئة ووقف النار وخرقا للقرارات التي تمنع نقل المرتزقة والميليشيات إلى
ليبيا.

 

ووفقا للتقرير فإن لجنة العقوبات الأممية أعلنت أن تركيا أرسلت ما
بين 7000 و 15000 مرتزق من سوريا إلى ليبيا .

 

وقالت اللجنة في تقرير لها إن ليبيا تتحول لسوق كبير للأسلحة بسبب خرق
تركيا لحظر التسليح ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري فإن أعداد المرتزقة الذين ذهبوا
إلى ليبيا ارتفع إلى نحو 16500 مرتزق سوري من بينهم 350 طفلا دون سن الـ18 وعاد نحو
6000 إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم في ليبيا.

 

وكان قام المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى، اللواء أحمد المسمارى، بنشر
مقطع مصور عبر صفحته “بفيسبوك”، يظهر به عشرات المرتزقة بإحدي الطيارات التابعة
للخطوط الإفريقية الليبية، بدعم من تركيا في استمرار لتدفق المقاتلين السوريين إلى
ليبيا للقتال مع فصائل حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة ضد الجيش الليبى.

 

وقال المسمارى، بالتعليق على الفيديو، قائلًا: “على متن إحدى طائرات
شركة الإفريقية الليبية.. تركيا تنقل دفعات جديدة من المرتزقة السوريين لمدينة مصراتة
الليبية، فى تحد صارخ للمطالب الدولية للتهدئة ووقف النار وكذلك يعد ما تقوم به أنقرة
خرق للقرارات العربية والدولية التى تمنع نقل المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى ليبيا”.

 

وأضاف المسمارى “تركيا تدعم الإرهاب والجريمة فى ليبيا وتعمل لتحقيق
أحلامها فى السيطرة على إقليم ليبيا الجغرافى وعلى مقدراتها وثرواتها”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

رضوي الشريف تكشف لـ”الفجر الفني” عن أصعب المشاهد التي واجهتها في “أمل حياتي”

تركت الفنانة رضوي الشريف، علامة في قلوب وعقول الجماهير، واستطاعت لفت الأنظار إليها بعد تألقها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *