الرئيسية / منوعات / جمعنا 22 طنا من مخلفات نهر النيل

جمعنا 22 طنا من مخلفات نهر النيل

قالت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن مصر كلها قائمة على مدفنين او ثلاثة للتخلص من مخلفات القمامة، مشيرة إلى تكليف الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة بتنفيذ بنية تحتية لإعادة تدوير المخلفات ضمن المشروعات القومية بتكلفة تصل إلى 10 مليارات جنيه. 

وأضافت “فؤاد”، في لقائها عبر تطبيق زوم ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار”: “أنه في بداية المبادرة التي أطلقتها الدولة لتنظيف نهر النيل تم جمع 2 طن مخلفات من النهر، وفي المرة الثانية تم جمع 22 طن من المخلفات”.

وتابعت وزيرة البيئة: “نتعاون مع وزارة التربية والتعليم لرفع الوعي البيئي لدى الطلاب في المناهج بالمرحل التعليمية المختلفة”، مضيفة “أطلقنا مسابقة في المدارس الحكومية بالمحافظات لرفع الوعي البيئي بقيمة إعادة تدوير المخلفات”.

وفي سياق متصل أشارت إلى منظومة جمع المخلفات وإعادة تدويرها تبدأ من المنازل مرورا بالأماكن الوسيطة حتى مصانع الإنتاج والتدوير.

وأشارت إلى أن مبادرة رفع الوعي البيئية تحت رعاية الرئيس السيسي تهدف إلى خلق ممارسات إيجابية للحفاظ على البيئة، مضيفة “منظومة جمع المخلفات وإعادة تدويرها أمر معقد جدا على مستوى العالم نظرا لصعوبة إداراتها”. 

وتابعت وزير البيئة إن مجلس النواب أقر بالأمس بشكل نهائي الموافقة على قانون المخالفات الجديد الذي تقدمت به الحكومة منذ عامين ونصف العام، مشيرة إلى أن هذا القانون هو الأول من نوعه ويضم ادوار للحكومة والقطاع الخاص والهيئات الاستثمارية.

وتابعت أن هذا القانون سيعمل على إنشاء جهاز إدارة المخلفات باعتباره المايسترو والخاص بفرض العقوبات واللوائح، موضحة أنه سيتم التنسيق وزارتي القوى العاملة والتضامن لإدراج جامعي القمامة ضمن المنظومة الرسمية للدولة.

ولفتت إلى أنه سيكون هناك شركات لديها موظفين لجمع القمامة من المنازل وصولا إلى عملية التدوير، مستطردة ” مهنة جمع القمامة لا تعيب لأنهم يقومون بعمل ضخم، ولابد من توجيه الشكر لهم لدورهم الكبير طوال أزمة جائحة كورونا واستمرارهم في أداء عملهم”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

عاجل.. "الصحة": تسجيل 365 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 12 حالة وفاة

المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *