الرئيسية / السعودية / رأسية مروان محسن تضع الاهلي في المقدمة امام وادى دجلة بالشوط الأول

رأسية مروان محسن تضع الاهلي في المقدمة امام وادى دجلة بالشوط الأول

تقدم فريق الأهلي على نظيره وادى دجلة بهدف نظيف بستاد القاهرة بالجولة الرابعة والعشرين للدوري الممتاز.

سجل الهدف مروان محسن  بضربة رأس رائعة في الدقيقة 42 من عرضية لجيرالدو، واهدر مجدى أقفشة ركلة جزاء في الدقيقة 40 تصدى لها الحارس محمد عبد المنصف .

جاء الشوط لصالح الأهلي لعبا ونتيجة واهدر لاعبوه عدة فرص سهلة خاصة من جيرالدو ومروان محسن وحمدى فتحي.

 

الشوط الاول

بدأ الاهلي  القاء مهاجما بحثا عن هدف مبكر  ويمرر احمد الشيخ على القدم لمروان محسن الذى سدد الكرة مباشرة في رقابة دفاعية في يد الحارس محمد عبد المنصف.

استمرت المحاولات الحمراء التي لم

تهدأ  ويلعب السنغالي بادجي في قلب الدفاع ويبعد  خالد رضا بصعوبة الكرة.

لعب احمد الشيخ دورا كبيرا في بناء الهجمات والخطورو للاعبي الأهلي خاصة في الناحية اليمنى واربك الدفاع مراوغة خاصة على خط التماس للمرمى ومر كيفما شاء في أكثر من محاولة وصنع عدة هجمات كأن أخطرها عرضية تمر من امام المرمى شبه الخالي امام جيرالدو الذى لو نفخ الكرة لاحتضنت الشباك.

 

 يرد وادي ددجلة بهجمتين احداهما رأسية من محمد رضا ومن سوء حظة ان الشنازي خرج من

مرماه في وقت مناسب وأمسك الكرة ولو لعب الكرة بعيدا عن متناول الشناوي لتغير الموقف.

والثانية انفراد لمروان حمدي من خطأ  لياسر ابراهيم وينقذ المدافع رامي ربيعة بضغط جيد ويسقط حمدى ويطالب بركلة جزاء.

شكل رفيق كابو خطورة بتحركاته من الناحية اليمني ولكنه لم يجد المعاونة من جانب زملاءه  فتلاشت المحاولات ، ويرد الاهلي سريعا وعرضية من محمد هاني على رأس مروان محسن يلعب الكرة سهلة في يد الحارس محمد عبد المنصف تليها تسديدة من حمدي فتحي  بجوار القائم.

يهدر اقفشة ركلة جزاء احتسبها الحكم في الدقيقة 42 ولم تمر دقيقتين حتى يسجل مروان محسن  برأسية رائعة من كرة عرضية بعد عدة تمريرة من بادجي الى جيرالدو لمروان يرتقي من اعلى نقطة ويضع على يمين الحارس  منصف مسجلا هدف التقدم.





المصدر : بوابة الوفد ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

مدرب نادي مصر يعلق على خسارة فريقه أمام الأهلي

اكد طارق عبدالله المدير الفني لنادي مصر انه تولي مهمه تدريب الفريق في وقت صعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *