الرئيسية / السعودية / “سلمان للإغاثة” يوزع 760 كرتونة تمور في كابول

“سلمان للإغاثة” يوزع 760 كرتونة تمور في كابول

نسق فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اليوم السبت، مع وزارة المهاجرين والعائدين في أفغانستان، بتوزيع 760 كرتونة من التمور في سبع نواحٍ من ولاية كابول الأفغاني.

وقد استفاد من التمور الموزعة 4 آلاف و560 فردًا بواقع 760 أسرة متضررة وفقيرة، وهي ضمن الـ150 طنًا المقدمة من حكومة المملكة لجمهورية أفغانستان الإسلامية.

يذكر أن قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بمواصلة تنفيذ مشروع الاستجابة الطارئة للنظافة والإصحاح البيئي في اليمن بمديريات محافظة عدن، وذلك بالتعاون مع مؤسسة يداً بيدٍ للتنمية. 

إذ ينفذ المركز حالياً في مديريتي دار سعد والشيخ عثمان حملات رش للمبيدات الحشرية وتوفير حاويات القمامة والمستلزمات المتعلقة بالنظافة، وتوزيع العمالة على أماكن نطاق العمل، إضافة إلى تنفيذ حملة لرفع المخلفات والنفايات من المديريتين ونقلها إلى مكب النفايات.

وأوضحت رئيسة مؤسسة يداً بيدٍ للتنمية وردة السيد، أن المشروع يسير وفق الخطة المنفذة التي تهدف إلى تغطية مديريات محافظة عدن كافة، منوهةً بأنه تم الانتهاء من تنفيذ المشروع في مديريات: صيرة، والمعلا، والتواهي، وخور مكسر، والبريقة، كما أشادت بالدور الذي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة في دعم وإدارة أنشطة المشروع.

يقوم المشروع على مدى 5 أشهر بحملات رش المبيدات وتوفير حاويات القمامة وعربات نقل الأتربة، والتعاقد مع 160 عاملاً وعاملة نظافة، إضافة إلى توفير الزيوت والمحروقات وقطع الغيار لآليات نقل المخلفات، والتعاقد مع معدات نقل ثقيل، وتوفير مستلزمات متعلقة بالنظافة، يستفيد منها 865 ألف فرد، بما يسهم في الحد من انتشار الأوبئة والأمراض التي تنجم من تكدس النفايات، لتحقيق الأمن الصحي والإصحاح البيئي، وضمان السلامة العامة، في اتجاه تحسين واستدامة الخدمات الأساسية في المحافظة.

 ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة، ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

موعد مباراة أستون فيلا وإيفرتون اليوم في الدوري الإنجليزي والقنوات الناقلة

يحل نادي أستون فيلا، المحترف ضمن صفوفه الثنائي المصري محمود حسن تريزيجيه وأحمد المحمدي، ضيفا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *