الرئيسية / السعودية / قرارات الأولمبية وتعنت مرتضى منصور.. الزمالك في مهب الريح

قرارات الأولمبية وتعنت مرتضى منصور.. الزمالك في مهب الريح

باتت الأمور أكثر ضبابية داخل نادي الزمالك، بعد قرار اللجنة الأولمبية أمس الأحد، بتوقيع عقوبة الإيقاف والغرامة المالية ضد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة القلعة البيضاء، وهو الأمر الذي ستترتب عليه الكثير من القرارات المصيرية الخاصة بالأبيض خلال الفترة المقبلة.

قرار اللجنة الأولمبية

جاء قرار اللجنة الأولمبية المصرية، الذي أعلنته في بيان رسمي، بإيقاف مرتضى منصور 4 سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، وعدم اعتماد تمثيله الزمالك “أمام الغير والقضاء فيما يخص النادي”، وفرض غرامة 100 ألف جنيه مصري (6350 دولارًا)، وعدم تقلده رئاسة أي اجتماعات أو جمعيات عمومية أو مجلس إدارة بالقلعة البيضاء طوال مدة إيقافه.

بجانب عدم الاعتداد بتوقيعه على أي إجراء أو مراسلات خاصة بنادي الزمالك، لا سيما ما يتعلق بالشؤون المالية، مع ضرورة دعوة الجمعية العمومية للنادي لإجراء انتخابات للمقاعد الشاغرة، خاصة مقعد رئيس مجلس الإدارة.

جاء ذلك البيان عقب الشكاوى المقدمة ضد مرتضى منصور إلى اللجنة الأولمبية، ومن بينها شكوى محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.

مرتضى يمضي ولا يبالي

على الجانب الأخر، جاء رد رئيس الزمالك على بيان الأولمبية، بعدم التنفيذ وممارسة عمله بشكل طبيعي داخل النادي دون النظر إلى قرارات اللجنة، مؤكدًا في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى أن الجمعية العمومية للأبيض هي وحدها التي تملك الحق في تحديد مصيره.

الغريب في الأمر هو توقيت اتخاذ هذا القرار ضد رئيس الزمالك، خاصة وأن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي يستعد لخوض مباراة مصيرية أمام نظيره الرجاء المغربي في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، يوم الأحد الموافق 18 أكتوبر الجاري، مما يهدد استقرار الأبيض قبل دخول تلك المباراة الهامة.

وبالنظر إلى شخصية مرتضى منصور، وتاريخه في مثل هذه المواقف، نجد أن الزمالك قد يكون على مشارف الدخول في أزمة حقيقية، خاصة وأن عدم تنفيذ رئيسه لتلك القرارات قد تعرض النادي لعقوبات قاسية يمكن أن تصل إلى تجميد النشاط بشكل عام.

حالة واحدة تمنع إيقاف مرتضى

مع العلم أن رئيس الزمالك يحق له التظلم على قرار الأولمبية في مدة لا تزيد عن 15 يومًا من تاريخ استلام ناديه القرار بشكل رسمي، إلا أن ياسر إدريس المتحدث الرسمي للجنة الأولمبية المصرية، أكد في تصريحات تليفزيونية أن التقدم بالتظلم لا يعني عدم تنفيذ قرارات اللجنة بإيقاف مرتضى منصور عن مزاولة أي نشاط يتعلق بالزمالك، مؤكدًا أن قرار الإيقاف لا يتم تنفيذه في حالة واحدة فقط وهي حكم من قبل مركز التسوية والتحكيم بمصر أو المحكمة الرياضية الدولية.

الزمالك في مهب الريح

في النهاية وبدون الحديث عن قانونية قرارات اللجنة الأولمبية من عدمه، نعلم تمام العلم أن رئيس الزمالك اعتاد على إدارة النادي بأسلوب قد يرى الكثيرين أنه لا يليق برئيس نادي كبير بحجم الأبيض، عن طريق إقصاء المنافسين دائمًا والتعرض لهم بشكل غير لائق، والخوض في خصوصياتهم، والتهكم على الآخرين، ولكن توقيت إعلان مثل هذه القرارات التي ستحول النادي إلى فوضى عارمة قبل مباراة مصيرية هامة في بطولة قارية، لن يكون عقابًا لمرتضى منصور فقط بل عقابًا قاسيًا لأحد أكبر الأندية في أفريقيا والذي يسير خلفه الكثير من المحبين من الجماهير المصرية التي تعشق القلعة البيضاء دون النظر إلى من الجالس على مقعد الرئيس.





المصدر : بوابة الوفد ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

رمضان صبحي : طلبت العودة بعد خسارة الأهلي أمام الترجي بنهائي أفريقيا

أكد رمضان صبحي لاعب نادي بيراميدز المنتقل مؤخرا من هدرسفيلد الإنجليزي، أنه طلب العودة للنادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *