الرئيسية / منوعات / قصص أطفال قصيرة جدا مشوقة ومفيدة

قصص أطفال قصيرة جدا مشوقة ومفيدة

قصص أطفال قصيرة جدا مشوقة ومفيدة

يشعر جميع الأطفال بسعادة شديدة عندما يقوم الأب أو الأم برواية القصص لهم،
لذا قمنا بتخصيص هذا المقال لنقدم لكم مجموعة من قصص أطفال قصيرة جدا.

قصص أطفال قصيرة جدا

تحمل لكم كل قصة من القصص القادمة عبرة ودرس مستفاد لطفلك، لتساعدك في تعليمه،
بعض القيم بشكل مبسط وممتع، وهي كالآتي:

قصة الأسد والفأر

كان الأسد نائمًا وقد ترك طبقًا كبيرًا من الطعام ليتناوله في العشاء، وأثناء نوم الأسد كان هناك فأر يمر من أمامه،
فرأى طبق الطعام الكبير وحاول أن يأخذ منه شئ ولكن الأسد سرعان ما استيقظ وامسك الفأر
بمخالبه، وقال له سوف ابتلعك عقابًا لك على محاولتك سرقتي، فأخذ الفأر يتوسل إليه أنه لن يعود
لتلك الفعلة أبدًا وفي حال تركه الأسد فسوف يساعده في يوم ما،ضحك الأسد،
وقال له كيف تساعدني وأنت فأر ضعيف، قال له لا تستهين بي فقد خلق الله لكل منا هبة،
فتركه الأسد، وفي يوم من الأيام حضر الصيادون إلى الغابة وللأسف وقع الأسد في الفخ وأصبح مقيدًا بالحبال،
وفي ذلك الوقت مر الفأر من أمامه وقال له الآن أرد لك الجميل، وأخذ يقضم الحبال بأسنانه حتي انقطعت جميعها،
وأصبح الأسد حرًا، فشكر الأسد الفأر وتعلم درسًا لن ينساه وهو ألا يستهين ولا يسخر بأى مخلوق من مخلوقات الله.

قصة البطة السوداء

كان هناك مجموعة من البط يسكن على ضفاف بحيرة جميلة محاطة باشجار الفاكهة الجميلة،
وكانت هناك ثلاث بطات يرقدن على البيض في انتظار أن يفقس ليروا صغارهم،
وبالفعل في صباح أحد الأيام فقس البيض وخرج منه تسع من صغار البط الجميل بريش أبيض،
ما عدا بطة واحدة كانت ذات ريش أسود، فنظرت لها باقي البطات بنظرات دهشة وتعجب،
فهي لا تشبه أخواتها، واخذت كل أم صغارها وذهبت إلى البحيرة لتعلمهم العوم، ثم تركوا الصغار ليلعبوا معًا،
ولكن صغار البط اتفقوا ألا يلعبوا مع البطة السوداء وقالوا لها أنت قبيحة جدًا لا نرغب في اللعب معك،
فاختبأت البطة بين الأشجار وظلت تبكي، وفجأة شاهدت ثعلب بين الأشجار يترقب بصغار البط،
فأسرعت البطة إلى أمها واخبرتها، فقامت الأم بتحذير الجميع وذهبوا جميعًا إلى بيوتهم ونجوا من مكر الثعلب
، وهنا وقفت الأم بين جميع البط واخبرتهم أن البطة سوداء بطة هي التي أنقذتهم جميعًا
من الموت فأخذ الجميع يشكرها واعتذر لها صغار البط.

قصة الأرنب الشقي

كان هناك أرنب صغير يسكن مع أمه واخوته في بيت جميل بين الأشجار، وكان هذا الأرنب شقي،
يحب اللعب طوال اليوم، وكان به عيب كبير فهو لا يستمع لكلام أمه، وفي يوم من الأيام خرجت الأم لاحضار الطعام،
وقالت لأرنوب إياك أن تخرج من المنزل في غيابي، فسوف تتعرض لكثير من المخاطر، وبعد خروج الأم،
قال الأرنب ما هذا الملل سوف أخرج لألعب قليلًا مع أصدقائي فخرج الأرنب وظل يلعب مع أصدقائه،
وابتعد كثيرًا عن المنزل، وبدأ الظلام يحل، فأخذت كل أم طفلها وذهبت إلى المنزل، وهنا حاول الأرنوب الصغير
أن يعود إلى البيت لكنه لا يعرف الطريق، فظل يبكي من الخوف والجوع وفجأة سمع صوت أمه وهي تنادي عليه،
فأسرع أرنوب إلى مكان الصوت وقفز في حضن أمه، فقالت له أين كنت يا أرنوب لقد بحثت عنك في كل مكان،
لمذا لم تستمع إلى كلامي، فاعتذر أرنوب من أمه ووعدها أنه لن يفعل ذلك مرةأخرى.

إليك: قصص عربية للأطفال قبل النوم

قصة الكلب الوفي

كان هناك ولد اسمه مراد يسكن بالقرب من الغابة، وفي يوم من الأيام شاهد مراد كلب ضعيف،
يلعب به مجموعة من الأطفال ويضربوه، فذهب مراد إليهم واخبرهم أن  هذا فعل خاطئ وأن هذا الكلب يشعر مثلنا،
واخذ منهم الكلب وقدم له الطعام والشراب ثم تركه يذهب، وبعد عدة أيام كان مراد عائدًا للمنزل،
بعد أن ذهب إلى السوق ليشتري بعض الطلبات لأمه، وفجأة ظهر أمامه ذئب كبير، فخاف مراد ووقف في مكانه
لا يعرف ماذا يفعل، وفجأة ظهر الكلب، ووقف أمام مراد وظل ينبح ويخيف الذئب حتي رحل، وهنا أخذ مراد يحضن الكلب،
ويقول له أنت كلب وفي أنقذتك من الأطفال فأنقذتني من الذئب، شكرًا لك.

يمكنكم أيضًا مشاهدة للأطفال من خلال هذا الفيديو:



المصدر : تريندات ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

عاجل.. أسعار “الذهب” تسجل تراجعات جديدة في تعاملات اليوم

سجلت اسعار الذهب في مصر من مختلف العيارات  تراجعات جديدة مع سلسلة من التراجعات تشهدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *