الرئيسية / منوعات / ما بين باريس والسيتي وإلإنتر ويوفنتوس.. ما هو النادي الأنسب لـ”ميسي” بعد رحيله عن برشلونة؟ (تقرير)

ما بين باريس والسيتي وإلإنتر ويوفنتوس.. ما هو النادي الأنسب لـ”ميسي” بعد رحيله عن برشلونة؟ (تقرير)

فجر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني مفاجأة مدوية، بعدما أعلن رحيله عن صفوف النادي الكتالوني خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية، وإنهاء تعاقده مع النادي من طرف واحد والبحث عن فريق جديد للإنضمام إليه بالموسم المقبل.

وأرسل “ميسي” فاكسا رسميا إلي إدارة نادي برشلونة الإسباني أبلغهم فيه برغبته في إنهاء تعاقده من طرف واحد والرحيل عن صفوف الفريق، وعدم الحضور لتدريبات البرسا أو الخضوع للفحوصات الطبية الاعتيادية استعدادًا للموسم الجديد.

ويحاول مسئولو نادي برشلونة بقيادة جوسيب بارتوميو رئيس النادي إقناع النجم الأرجنتيني في العدول عن قراره والاستمرار داخل صفوف الفريق الكتالوني في الفترة القادمة، وذلك بعد ثورة جماهير البرسا وإعلان رفضها التام لرحيل “ميسي” عن صفوف البلوجرانا هذا الصيف.

ويحظي ليونيل ميسي بإهتمام العديد من الأندية الأوروبية الكبري التي ترغب في الحصول على خدماته خلال فترة الانتقالات الصيفية حال رحيله بشكل رسمي عن برشلونة أبرزهم، مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وإنتر ميلان ويوفنتوس الإيطاليين.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة على الساحة الكروية حاليًا ويشغل عشاق “ميسي” – ما الوجهة القادمة للنجم الأرجنتيني؟ وما النادي الأنسب له حال رحيله عن برشلونة؟ وهذا ما سنجيب عليه في هذا التقرير:-

1- مانشستر سيتي:

يُعد مانشستر سيتي الأوفر حظًا لضم ليونيل ميسي بعد قرار رحيله عن برشلونة، حيث أكدت تقارير صحفية أن النجم الأرجنتيني اختار بالفعل اللعب ضمن صفوف النادي الإنجليزي في الموسم المقبل، حيث يراه النادي الأنسب له في الفترة القادمة خاصة وأنه يقوده فنيًا مدربه السابق في برشلونة بيب جوارديولا.

وأشارت تقارير أن ميسي تواصل مع جوارديولا خلال الساعات الماضية لترتيب وصوله إلي مانشستر سيتي، وسبق للمدرب الإسباني تدريب ميسي لـ4 أعوام في الفترة ما بين 2008 إلى 2012 توج خلالها الثنائي بالعديد من البطولات (3 دوري إسباني – 2 دوري أبطال أوروبا – 2 كأس إسبانيا – 3 السوبر الإسباني – 2 السوبر الأوروبي – 1 كأس العالم).

جوارديولا ليس السبب الوحيد الذي يجعل مانشستر سيتي الوجهة الأنسب والأقرب لميسي لكن مشروع النادي الإنجليزي الطموح ايضًا يدفع نجم الأرجنتين للإنتقال إليه لحصد معه الكثير من البطولات والألقاب رفقة كوكبة من أفضل نجوم الكرة العالمية يتصدرهم مواطنه أجويرو والنجم المتألق كيفين دي بروين ورحيم سترلينج ورياض محرز وغيرهم من النجوم.

2- إنتر ميلان:

من الأندية التي تسعي بقوة للتعاقد مع ليونيل ميسي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية نادي إنتر ميلان الإيطالي، والذي ارتبط خلال الفترة الماضية بالحصول على خدمات اللاعب الأرجنتيني خاصة بعد شراء والده منزلا في مدينة ميلانو الإيطالية حيث توقع البعض أن تكون هذه خطوة لانتقال ليو للفريق الإيطالي الموسم المقبل.

ويتمتع إنتر ميلان بميزة واضحة على باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ويوفنتوس، وهي قوانين الضرائب الإيطالية، حيث أن إنتر يمكن أن يتعامل مع عملية النقل بسهولة أكبر وسيكون لدى ميسي ضرائب أقل لدفعها مقارنة بإسبانيا أو إنجلترا.

ولكن ميسي بالتأكيد لن يتخذ قراره باللعب لنادي إنتر ميلان لمجرد أن قوانين الضرائب بإيطاليا مناسبة له، ولكنه سوف يدرس الأمر بشكل كامل ويتعرف على ما يمكن للنادي الإيطالي توفيره له من إغراءات مالية وعوامل تساعده على النجاح والتألق.

3- باريس سان جيرمان:

يعد نادي باريس سان جيرمان واحد من الأندية التي ترغب بقوة في التعاقد مع ليونيل ميسي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث أكدت تقارير صحفية أن النادي الفرنسي يراقب وضع ليو مع برشلونة تمهيدًا للحصول على خدماته هذا الصيف.

وأشارت تقارير صحفية أن نادي باريس سان جيرمان قد يستخدم البرازيلي نيمار زميل ميسي السابق في برشلونة لإقناع النجم الأرجنتيني بالانضمام لصفوف النادي الباريسي خاصة وأن ليو طلب كثيرًا من إدارة النادي الكتالوني استعادة خدمات نيمار، بالإضافة لوجود النجم الفرنسي كيليان مبابي ضمن صفوف الفريق ايضًا.

ورغم توافر العديد من العوامل التي تجعل باريس سان جيرمان واجهة مناسبة لـ”ميسي”، لكن قوانين اللعب المالي النظيف تجعل انتقال نجم برشلونة للنادي الباريسي صفقة “مستحيلة” نظرًا للراتب الضخم الذي يحصل عليه والذي يبلغ 71 مليون يورو تقريبًا، وسيكون على باريس بيع أحد نجميه مبابي أو نيمار لضم “ليو”.

4- يوفنتوس:

يتواجد نادي يوفنتوس الإيطالي ضمن الأندية المرشحة للحصول على خدمات ليونيل ميسي خلال ميركاتو الصيف، لكنه يبقي خيارا بعيدا بعض الشئ، نظرًا لتواجد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو  مع اليوفي في الوقت الحالي.

وأكدت تقارير صحفية أن نادي يوفنتوس يحلم بالتأكيد بالجمع بين أعظم ثنائي في العالم حاليًا ميسي وكريستيانو رونالدو في فريق واحد، لاعبين يمتلكان 11 كرة ذهبية والعديد من الأرقام القياسية.

وأشارت التقارير أن الأزمة التي تواجه يوفنتوس في التعاقد مع “ميسي” هي ميزانية النادي الإيطالي التي لن تستطيع تحمل راتب ضخم جديد للنجم الأرجنتيني، بجانب راتب كريستيانو رونالدو الكبير التي تتحمله حاليًا، خاصة في ظل الظروف المالية الصعبة التي تعيشها معظم الأندية بسبب انتشار فيروس كورونا.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

أسعار النفط تحقق مكاسب شهرية بختام التعاملات

سجلت أسعار النفط مكاسب شهرية بالرغم من تراجع الخام بنهاية التعاملات اليوم الإثنين، مع مناقشة تحالف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *