الرئيسية / منوعات / مصر تحتل المركز الثاني عالميًا في تصدير البطاطس (فيديو)

مصر تحتل المركز الثاني عالميًا في تصدير البطاطس (فيديو)

قال الدكتور محمد حجي، مدير عام الاتحاد العام لمنتجي ومصدري الحاصلات البستانية، إن اتحاد المصدرين عليه أن يحدد سعر موحد لتصدير البطاطس، حتى لا يقوم أحد المصدريين بخفض الأسعار، وبالتالي يؤدي إلى أزمة. 

وتابع “حجي”، خلال حواره مع الإعلامي إبراهيم الشواربي، ببرنامج “حوار واستثمار”، مساء السبت، أن مصر من المفترض أن تستورد 120 ألف طن تقاوي سنويًا، ولكن هذا لا يحدث في الواقع، معقبًا: “سنة نستورد 134 ألف طن، وسنة تانية 155، وهذا يؤدي إلى خسائر بين المستوردين، لأن هذا الحجم أكبر من حجم السوق”.

ولفت إلى أن إجمالي إنتاج العروات يصل لـ 408 آلاف فدان طن بطاطس، وأكبر عروة تزرع هي العروة الشتوية التي يصل إنتاجها لـ3 ملايين طن، مشيرًا الى أن أزمة كورونا أثرت بشكل كبير على التصدير.

ولفت إلى أن مصر صدرت هذا العام 373 ألف طن، والمستهدف كان 850 ألف طن، مضيفًا أن مصر تحتل المركز الثاني عالميًا في تصدير البطاطس. 

وأشار إلى أن الاتحاد العام لمنتجي ومصدر الحاصلات البستانية يعمل على توفير مستلزمات الإنتاج، مثل شتلات النخيل، والفاكهة، وتوفير الأسمدة، لافتًا إلى أن الاتحاد جهة غير هادفة للربح تخدم المزارع والمصدر على حد سواء.

هذا، وأعلنت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، عن عدم وجود أي أزمات في محصول البطاطس بالأسواق، وأن المخزون الاستراتيجي لمحصول البطاطس مطمئن ويكفى احتياجات السوق المحلى لمدة 6 أشهر، مشيرة إلى أنه تم تصدير نحو 700 ألف طن خلال عام 2019.

وأكد محمد عبدالستار النقيب العام للفلاحين، على انخفاض أسعار البطاطس في السوق المحلى نظرا للوفرة في الإنتاج، كما أن هناك مجموعة من الإجراءات التي يتم اتخاذها في إطار الحرص على زيادة محصول البطاطس؛ والتي تتمثل في السماح باستيراد كميات تقاوى بطاطس مناسبة، وتحفيز المزارعين لزيادة المساحة المزروعة من المحصول لزيادة كمية الإنتاج، مع تشديد الرقابة على عملية التخزين، فضلا عن الاتجاه لإنتاج تقاوى البطاطس محليا بعد نجاح زراعتها داخل الصوب، مما يسهم في منع حدوث أي أزمة أو ارتفاع أسعار تقاوى البطاطس، كما تقوم الأجهزة التفتيشية بشن حملات دورية على الأسواق، لضبط أي عمليات احتكار للمحصول أو زيادة في أسعاره، مع اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين

إن الدولة المصرية شهدت طفرة كبيرة في عام 2020 بمنظومة الزراعة والحاصلات الزراعية نتيجة جهود الدولة والحكومة وباحثي وزارة الزراعة، في هذا القطاع الحيوي والاستراتيجي، الذي تولي له القيادة السياسية اهتمام بالغ خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وأشار إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الزيوت، والمرتبة الأولى في تصدير الفراولة المجمدة، والمرتبة الأولى في تصنيع التمور، والمرتبة الثالثة عالميا في تصدير البصل المجفف؛ والمرتبة السادسة عالميا في تصدير البطاطس، مؤكدا إن هناك تكليفات من الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية علي أهمية تكثيف اللجان المرورية على الحاصلات البستانية، وتقديم كافة التوصيات والدعم للمزارعين لزيادة الإنتاج.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

في عيد ميلادها.. تعرف على حقيقة إصابة ريهام حجاج بفيروس كورونا

تحتفل الفنانة ريهام حجاج بعيد ميلادها الذي يحل اليوم الموافق الحادي والعشرين من سبتمبر . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *