الرئيسية / منوعات / موافقة العوام أخطر من نفاق الحكام

موافقة العوام أخطر من نفاق الحكام

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك الكثيرين ممن تربحوا المليارات دون وجه حق نتيجة التعديات على أراضي الدولة، في حين أعفى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأيادي المرتعشة التي تخشى تطبيق القانون بحزم.

وأضاف “الديهي”، مقدم برنامج “بالورقة والقلم”، المذاع عبر قناة “TeN”، اليوم الأحد، أن “هناك الكثير من المنزعجين من تحرك الدولة ضد المخالفين وأقول لهم موافقة العوام أخطر من نفاق الحكام لابد أن تقول كلمة الحق”.

وأشار إلى أن كل القوانين المصرية في كل الأزمان تجرم وتحرم البناء على الأراضي الزراعية، والبناء خارج التنظيم الذي وضعته أجهزة الدولة، والتعلية دون الموافقة الهندسية للجهات المعنية، والتعدي على أراضي الدولة.

التعدى على الأراضى لا يقل خطورة عن سد النهضة

تطرق الرئيس، خلال كلمته، على هامش افتتاح المشروعات القومية بالإسكندرية، للحديث عن مخالفات البناء، التى انتشرت، ودعت الدولة إلى محاربتها مؤخرا، فقال إن مخالفات البناء تحد خطير تواجهه الدولة المصرية، إذ إن البناء غير المخطط خطير جدًا.

ووجه الرئيس رسالة للمواطنين، قال فيها: “لما تدمروا الأراضي الزراعية اللي بتسكنوا جنبها هتشتغلوا فين؟ مفيش حد بيكون راضي على دفع مخالفات، لكننا لم نتخذ إجراءات قاسية بشأن مخالفات البناء دون إنذار”.

وشدد الرئيس على أن هناك ظهير صحراوى ومدن جديدة بديلة للبناء على الأراضي الزراعية، ومكاسب الاستثمار في الأراضي الزراعية أكثر من الأراضي المخصصة للبناء.

وأضاف للمصريين: “ليه مش عايزين تساعدونا؟ لن أبيع الوهم للمواطنين تحت اعتبارات السياسة والحفاظ على الشعبية”.

وجدد الرئيس تحذيره من خطورة مخالفات البناء على الأراضي الزراعية والبناء غير المخطط، الذى يدمر الدولة المصرية.

وتابع للمصريين: “أنتم متألمين من موضوع سد النهضة، صدقوني التعدي على الأراضي الزراعية والبناء غير المخطط خطير بنفس نسبة سد النهضة، والناس مش شايفة غير موضوع المياه”.

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك الكثيرين ممن تربحوا المليارات دون وجه حق نتيجة التعديات على أراضي الدولة، في حين أعفى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأيادي المرتعشة التي تخشى تطبيق القانون بحزم.

وأضاف “الديهي”، مقدم برنامج “بالورقة والقلم”، المذاع عبر قناة “TeN”، اليوم الأحد، أن “هناك الكثير من المنزعجين من تحرك الدولة ضد المخالفينK وأقول لهم موافقة العوام أخطر من نفاق الحكام لابد أن تقول كلمة الحق”.

وأشار إلى أن كل القوانين المصرية في كل الأزمان تجرم وتحرم البناء على الأراضي الزراعية، والبناء خارج التنظيم الذي وضعته أجهزة الدولة، والتعلية دون الموافقة الهندسية للجهات المعنية، والتعدي على أراضي الدولة.

التعدى على الأراضى لا يقل خطورة عن سد النهضة

تطرق الرئيس، خلال كلمته، على هامش افتتاح المشروعات القومية بالإسكندرية، للحديث عن مخالفات البناء، التى انتشرت، ودعت الدولة إلى محاربتها مؤخرا، فقال إن مخالفات البناء تحد خطير تواجهه الدولة المصرية، إذ إن البناء غير المخطط خطير جدًا.

ووجه الرئيس رسالة للمواطنين، قال فيها: “لما تدمروا الأراضي الزراعية اللي بتسكنوا جنبها هتشتغلوا فين؟ مفيش حد بيكون راضي على دفع مخالفات، لكننا لم نتخذ إجراءات قاسية بشأن مخالفات البناء دون إنذار”.

وشدد الرئيس على أن هناك ظهير صحراوى ومدن جديدة بديلة للبناء على الأراضي الزراعية، ومكاسب الاستثمار في الأراضي الزراعية أكثر من الأراضي المخصصة للبناء.

وأضاف للمصريين: “ليه مش عايزين تساعدونا؟ لن أبيع الوهم للمواطنين تحت اعتبارات السياسة والحفاظ على الشعبية”.

وجدد الرئيس تحذيره من خطورة مخالفات البناء على الأراضي الزراعية والبناء غير المخطط، الذى يدمر الدولة المصرية.

وتابع للمصريين: “أنتم متألمين من موضوع سد النهضة، صدقوني التعدي على الأراضي الزراعية والبناء غير المخطط خطير بنفس نسبة سد النهضة، والناس مش شايفة غير موضوع المياه”.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

الأنبا باخوم يزور كنيسة السيدة العذراء بالمقطم (صور)

زار مساء اليوم الجمعة، صاحب النيافة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، كنيسة السيدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *