الرئيسية / منوعات / وزيرى البترول والبيئة يتابعان إلتزام شركات البترول بالاشتراطات البيئية

وزيرى البترول والبيئة يتابعان إلتزام شركات البترول بالاشتراطات البيئية

اجتمع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، مع دكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى إطار التنسيق بين الوزارتين لمتابعة موقف الخطط المتكاملة للإصلاح البيئى الفعالة والمستدامة مع المعايير والاشتراطات البيئية التى نص عليها قانون البيئة والإجراءات التنفيذية التى قامت بها شركات البترول العاملة فى محافظتى السويس والبحر الأحمر والتى تضم شركات الإنتاج جابكو والعامة والأمل وبتروجلف وزيتكو بالإضافة إلى شركتى التكرير السويس لتصنيع البترول والنصر للبترول فى إطار توجيهات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء للتوصل إلى حلول جذرية لمشكلة الصرف الصناعى على خليج السويس.

 

حضر الاجتماع، اليوم الجمعة، المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ومساعده للبيئة والسلامة والصحة المهنية الكيميائى جمال فتحى ورؤساء شركات البترول المعنية والدكتورة إيناس أبو طالب الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة .

 

وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى للإجراءات التى اتخذتها الشركات البترولية للوصول إلى التوافق البيئى والموقف الحالى لقيام هذه الشركات بطرح مناقصات على الشركات العالمية الكبرى فى مجال معالجة مياه الصرف الصناعى لإنشاء وحدات المعالجة .

 

واقترح الملا، تشكيل لجنة عليا برئاسة الوزيرين ورئيسا هيئة البترول وجهاز شئون البيئة والمختصين من الهيئة والجهاز للوقوف على الموقف التنفيذى وتذليل أى صعاب والالتزام بالبرامج الزمنية الموضوعة للإصلاح البيئى ، واقترحت وزيرة البيئة، تكليف استشارى بيئى لمراجعة خطط الإصلاح المزمع تقديمها من الشركات البترولية وتقديم تقرير بصلاحيتها وتوافقها البيئى قبل تقديمها لجهاز شئون البيئة .

 

وأشار الملا، إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع ثان فى منتصف الشهر القادم للوقوف على المستجدات والموقف التنفيذى كما تم الاتفاق عليه، وأن يتم عقد اجتماعات تنسيقية تضم المختصين من هيئة البترول وجهاز حماية البيئة لاستكمال الأعمال . 

وسبق أن أعلن  المهندس إبراهيم مسعود رئيس شركة بترول الصحراء الغربية إحدي شركات قطاع  البترول، عن تشكيل غرفة طوارئ برئاسته و عضوية مساعدي الشركة و مديرى عموم الشركة و مديري المواقع ” ميناء الحمراء البترولي – حقل بدر-١ ” لمتابعة تداعيات فيروس كورونا المستجد واخذ الإجراءات الاحترازية فى إطار خطة الدولة الشاملة لحماية المواطنين والحد من أنتشار فيروس كورونا وإلى قرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء رقم “٧١٩” لـ سنة ٢٠٢٠ والمتضمن فى مادته الأولى على ان السلطة المختصة فى كل جهه إصدار ما تراه مناسباً لحماية العاملين لديها و المترددين عليها من أى تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد وتأكيداً على التوجيهات الصادرة فى هذا الشأن من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وتعليمات الهيئة المصرية العامة للبترول تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية.

 

١ – تطهير وتنظيف و تعقيم جميع المكاتب الادارية و الأثاثات بالمركز الرئيسي و الحقول و تهويتها جيداً .

٢- تطهير و تنظيف وتعقيم أماكن الإعاشة وصاله الطعام و المساجد و تهويتهم جيداً وذلك «بموقع ميناء الحمراء البترولي و موقع بدر-١ ».

٣ – تطهير و تعقيم جميع مركبات الشركة من الداخل و الخارج «سيارات – اتوبيسات – معدات – الخ ».

٤- تم حصر جميع العاملين بالشركة وتحديد الحالات التى ينطبق عليها قرار الاجازة الإستثنائية باجر كامل وتم منحهم الأجازة حتى ٣١ مارس ٢٠٢٠.

٥ – تم توزيع باقى العاملين للعمل بالتناوب.

٦ – توزيع عبوات كحول إيثيلي في اماكن مختلفة بالمركز الرئيسي و المبنى الإداري و أماكن الإعاشة بحقول الشركة .

٧- طباعة ملصقات توعية و طرق الوقاية من الفيروس و نشرها في مداخل المباني و لوحات الإعلانات و مواقع الشركة الالكترونيه و مواقع التواصل الإجتماعي و جميع المباني بحقول الشركة.

٨- إنهاء و وقف جميع الدورات التدريبية  بالشركة و المراكز الخارجية و تأجيل جميع البرامج المزمع تنفيذها في الفتره القادمة.

٩- الكشف اليومي علي جميع العاملين “المطعم-البوفيهات” و المتابعة المستمرة في اعمال النظافة و التطهير .

١٠- الغاء كافة الانشطة الرياضية بالشركة.

وتأتي هذه القرارات من باب حرص شركة “ويبكو” على أخذ الإجراءات الإحترازية ضد فيروس كورونا فى جميع مواقع الشركة المختلفة .





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع مكس توداي مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

انخفاض طلبيات التوريد الصناعية في ألمانيا بنسبة 25.8%

قالت وزارة الاقتصاد الألمانية أمس، إن طلبيات التوريد الصناعية انخفضت 25.8 في المائة، في (أبريل)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *