الرئيسية / منوعات / فضائل شهر رجب .. تعرف عليها وتجنب بدعه

فضائل شهر رجب .. تعرف عليها وتجنب بدعه

فضائل شهر رجب يجب أن يعلمها كل مسلم ويسعى إلى اكتسابها وتجنب بدعه حيث أن شهر رجب  يدخل ضمن حلقة الشهور الأربعة الحرم الهجرية التي خصها الله تعالى بالذكر ونهى عن الظلم فيها تشريفاً لها في قوله تعالى: “إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم” [التوبة:36]، فيما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضمن فضائل شهر رجب الصوم.

 

 

فضائل شهر رجب
فضائل شهر رجب

فضائل شهر رجب

ورد الكثير من الأحاديث عن فضائل شهر رجب، صحيحها غير صريح، بينما صريحها ضعيف أو موضوع، فذكر قال الحافظ ابن حجر رحمة الله: “لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه، ولا في صيام شئ منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة”، مضيفًا “الأحاديث الصريحة الواردة في فضل رجب أو فضل صيامه أو صيام شئ منه تنقسم إلى قسمين: قسم ضعيف، وقسم موضوع”، موضحة كالتالي:

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال: «اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان» [ضعيف].

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: أَلَا إِنَّ رَجَبًا شَهْرُ اللَّهِ الْأَصَمُّ, وَهُوَ شَهْرٌ عَظِيمٌ، وَإِنَّمَا سُمِّيَ الْأصَمُّ لِأَنّهُ لَا يُقَارِبُهُ شَهْرٌ مِنَ الشُّهُورِ حُرْمَةً وَفَضْلًا عِنْدَ اللَّهِ، وَقَدْ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلَيَّةِ تُعَظِّمُهُ فِي جَاهِلِيَّتِهَا، فَلَمَّا جَاءَ الْإِسْلَامُ لَمْ يَزْدَدَ إِلَّا تَعْظِيمًا وَفَضْلًا، أَلَا إِنَّ شَهْرَ رَجَبٍ شَهْرُ اللَّهِ، وَشَعْبَانَ شَهْرِي، وَرَمَضَانَ شَهْرُ أُمَّتِي، أَلَا فَمَنْ صَامَ مِنْ رَجَبٍ يَوْمًا إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا اسْتَوْجَبَ رِضْوَانَ اللَّهِ الْأَكْبَرَ.. ثم ذكر ثواب من صام يومين ثم ثلاثة ثم هكذا حتى ذكر ثواب من صام رجب كله.

فضل شهر رجب

وقد جاء الأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصوم منهن في الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه والبيهقي بسند جيد عن رجل من باهلة “أنّهُ أتى رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، ثُمّ انْطَلَقَ فَأتَاهُ بَعْدَ سَنَةٍ وَقَدْ تَغَيّرَتْ حَالُهُ وَهَيْئَتُهُ، فقال: يَارَسُولَ الله أمَا تَعْرِفُنِي؟ قال: وَمَنْ أنْتَ؟ قال: أنَا الْبَاهِليّ الّذي جِئْتُكَ عَامَ الأوّلِ، قال: فَمَا غَيّرَكَ وَقَدُ كُنْتَ حَسَنَ الْهَيْئَةِ؟ قُلْتُ مَا أكَلْتُ طَعَاماً مُنْذُ فَارَقْتُكَ إلاّ بِلَيْلٍ، فقال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم لِمَ عَذّبْتَ نَفْسَكَ، ثُمّ قال: صُمْ شَهْرَ الصّبْرِ وَيَوْماً مِنْ كُلّ شَهْرٍ، قال: زِدْني فإنّ بِي قُوّةً، قال: صُمْ يَوْمَيْنِ، قال: زِدْنِي، قال: صُمْ ثَلاَثَةَ أيّامٍ، قال: زِدْنِي، قال: صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ، صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ، صُمْ مِنَ الْحُرْمِ وَاتْرُكْ، وَقال بِأصَابِعِهِ الثّلاَثَةِ فَضَمّهَا ثُمّ أرْسَلَهَا”.

الإسراء والمعراج

  • قال العلامة أبو شامة في كتابه النافع”أن الإسراء لم يكن في شهر رجب”.

  •  قال – رحمه الله  “ذكر بعض القصاص أن الإسراء كان في رجب؛ وذلك عند أهل التعديل والتجريح عين الكذب”.

  • قال الإمام أبو إسحاق الحربي “أسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم لسلة سبع وعشرين من شهر ربيع الأول”.

  • وأوضح شيخ الإسلام ابن تيمية أن ليلة الإسراء والمعراج لم يقم دليل معلوم على تحديد شهرها أو عشرها – أي في العشر التي وقعت فيه – أو عينها ، يعنى نفس الليلة”، ألا أنها ليلة عظيمة القدر مجهولة العين”.

وفي سياق الحديث عن فضائل شهر رجب وحقيقة الاحتفال بذكرى الإسراء والمعرج في السابع وعشرين من رجب، أفاد موقع دار الإفتاء المصرية أن مع اختلاف تحديد موعد ذكرى الإسراء والمعراج أن احتفال المسلمين بذكرى الإسراء والمعراج في السابع والعشرين من شهر رجب، بشتَّى أنواع الطاعات والقربات، هو أمرٌ مشروعٌ ومستحب؛ فرحًا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيمًا لجنابه الشريف.

 


الخبر | فضائل شهر رجب .. تعرف عليها وتجنب بدعه – يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي
المصدر :عرب فور نيوز
– ويخلي موقع مكس توداي مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

عن admin

شاهد أيضاً

موعد عرض برنامج الحصن الموسم الأول على غرار برنامج تاكشي الياباني

موعد عرض برنامج الحصن ، يتساءل الكثير من عشاق التحدي والمسابقات عن موعد انطلاق برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *